آخر الموضوعات;

الخميس، 2 فبراير 2012

مجزرة مباراة الاهلى والمصرى بسبب لافتة «بورسعيد مافيهاش رجالة»

تحدّث عدد من جماهير بورسعيد في مداخلات هاتفية بعدد من القنوات الفضائية عن تعليق جماهير ألتراس الأهلي للافتة كتب عليها «بورسعيد مافيهاش رجالة»، وهو ما استثار غضبهم ودفعهم لاقتحام أرض الملعب بين الشوطين، قبل أن تُستأنف المباراة، وعقب إطلاق صفارة النهاية تدافعت الجماهير لأرض الملعب وطاردت اللاعبين والجهاز الفني وهاجمت جماهير الأهلي في المدرجات، مما نتج عنه حالة تدافع وسقوط من فوق المدرجات قبل أن تُطفأ الأنوار داخل الملعب.
ووصف محمد أبو تريكة صانع لعب الأهلي ما حدث في المباراة بأنه «حرب وليست كرة القدم» وقال إنه لقن بنفسه الشهادة لأحد جماهير الأهلي.
وأظهرت لقطات تلفزيونية مشجعين وهم يعتدون على سيد عبد الحفيظ مدير الكرة في الأهلي. وقال النادي بموقعه على الانترنت ان لاعبيه شريف اكرامي وشهاب الدين أحمد وشريف عبد الفضيل عانوا من اصابات مختلفة في هذه الاحداث.
وقال أبو تريكة نجم الأهلي ومنتخب مصر بانفعال شديد وهو يتحدث لقناة الأهلي التلفزيونية «هذه ليست كرة قدم. هذه حرب والناس تموت أمامنا. لقد لقنت الشهادة لأحد مشجعي الأهلي قبل قليل».
وأضاف «الناس تموت ولا يوجد أي تحرك ولا يوجد أمن أو إسعافات. أناشد المسؤولين بالتدخل سريعا. نرجو إلغاء الدوري. واحد قال الشهادة وهو نائم.. الموقف فظيع جدا وهذا اليوم لا يمكن نسيانه أبدا».
وتعد مجزرة بور سعيد  من اسوأ اعمال الشغب في العالم، عندما تحول ملعب مدينة بور سعيد شمال البلاد الى ساحة حرب حقيقية في ختام مباراة كرة القدم بين ناديي المصري والاهلي، مما تسبب في مجزرة رهيبة راح ضحيتها اكثر من 76 شخصا بينهم عسكريون ورجال امن، واصيب اكثر من الف آخرين.
اندلع حريق هائل باستاد القاهرة الدولي، وامتدت ألسنة اللهب إلى مدرجات الاستاد وتصاعدت ألسنة اللهب أعلى المدرجات بصورة كبيرة جدا، وحاول رجال الحماية المدنية دخول الاستاد للسيطرة على ذلك الحريق الهائل. وكان اتحاد الكرة قد قرر إلغاء مباراة الزمالك والإسماعيلي على استاد القاهرة بعد الأحداث المؤسفة التى شهدها استاد بورسعيد وراح ضحيتها العشرات.

هناك تعليقان (2) :

  1. عنجد الناس انجنت

    ردحذف
  2. فعلا بوسعيد مفهاش رجاله دا اكرام الضيافة

    ردحذف

 
حقوق صورة

تعريب و تطوير