الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

حمدين صباحى على عتبة الباب

لن ينسى المصريون هذه الصورة ابدا لمرشح الرئاسة حمدين صباحى يستمع الى شكوى ام مصرية على عتبة بابها .. يستمع باصغاء وعفوية وصدق ..من حقنا ان نفخر بان بيننا حمدين صباحى
ببساطة ورجولة وايمان عميق بان الشعب هو المعلم 
يكتسب حمدين ارضا جديدة كل يوم وشعبية جارفة بين جميع فئات المجتمع

هناك 8 تعليقات:

  1. ربنا يوفقك انشاء الله انا معاك قلبا وقالبا لان تاريخك يفخر بة كل مصرى شريف

    ردحذف
  2. مصطفى فهمى10 مايو، 2012 12:31 م

    ربنا معاك يحمدين

    ردحذف
  3. ربنا معاك يا ريس

    ردحذف
  4. إياكم وتولي حمدين صباحي رئاسة مصر فهو يقترب من الرئاسة بشدة وسيجعل من عدونا الأو...ل مصر بلد عملاق بنهضة كبرى .
    إياكم وهذا العدو الحقيقي للصهيونية فعشقه لفقراء مصر سيجعله يبني بهم امبراطورية كبرى لن نستطيع السيطرة عليها .
    ادعموا الاشاعات ضده قدر الامكان فصباحي إن حكم مصر في 31 يونيو 2012 بعد هذا اليوم المشئوم اعلموا أن أحلامكم في التوسع قد انتهت ومصر قادمة على نهضه لا محاله
    مقال للكاتب الاسرائيلي : شيمون موشيات

    ردحذف
  5. ربنا معاك

    ردحذف
  6. ولماذا لم يذهب حمدين صباحى الى هذه السيدة مرة أخرى والى امثالها ... ربما مستنى لما الإنتخابات تيجى من تانى ....

    ردحذف
  7. ولماذا لم يذهب حمدين صباحى الى هذه السيدة مرة أخرى والى امثالها ... ربما مستنى لما الإنتخابات تيجى من تانى ....

    ردحذف
  8. كلهم لابسين وش والله لابسين وشوش

    ردحذف

حقوق النشر محفوظة;; صورة