آخر الموضوعات;

الأربعاء، 6 مارس 2013

وداعا هوجو تشافيز

توفي مساء الثلاثاء الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز عن عمر ناهز 58 عاما بعد صراع مع المرض، ليدخل التاريخ كأحد أكثر زعماء أمريكا اللاتينية إثارة للجدل. كان تشافيز خصما عنيدا للسياسات الامريكية وحلم "بتحرير" فنزويلا وأمريكا اللاتينية على خطى سيمون بوليفار.
ولد الرئيس الفنزويلي الراحل هوجو تشافيز في 28 يوليو 1954 بمنطقة سابيناتا في ولاية باريناس الواقعة في جنوب غرب فنزويلا، ونشأ في أسرة متواضعة، وقد تزوج من ميرازابيل دو شافيز وله خمسة أولاد، وهو معروف بحبه الشديد للقراءة.
وفي عام 1970 التحق هوجو تشافيز بالأكاديمية العسكرية في العاصمة الفنزويلية كاراكاس وحصل على شهادة في العلوم والفنون العسكرية، وفي 1982 أسس تشافيز “الحركة الثورية البوليفارية 200″ وفي 1992 ترأس حركة الضباط الشباب للقوات المسلحة ليعلن تمرده على نظام اجتماعي وسياسي كان يوصف بالظلم والفساد.
وفي 6 ديسمبر 1998 تم انتخابه رئيسا لجمهورية فنزويلا بنسبة تفوق 56 % من الأصوات، وتمت تزكية الدستور الفنزويلي الجديد سنة 1999 بنسبة 4ر71 % من الأصوات فأعقب ذلك بالتالي انتخابات رئاسية جديدة فاز بها، مما مكنه من البقاء على رأس الدولة لست سنوات إضافية.
وذاع صيت الرئيس هوجو تشافيز بفكرته التي تقترح حلا ثالثا بين الشيوعية “غير الواقعية” والرأسمالية “الوحشية”، وذلك في محاولة منه لإجراء تصحيح في بلد يضم الكثير من المحرومين مقارنة بالطاقات البترولية والصناعية الكبيرة التي يزخر بها.
ويوصف الرئيس الفنزويلي بأنه كان صاحب شخصية مؤثرة وكان يعتبر نفسه بمثابة “جندي الشعب” و”الوارث الروحي” لبطل الاستقلال سيمون بوليفار.
كما حظي تشافيز بتأييد الشرائح الفقيرة من السكان نظرا لمباشرته برامج تربوية وصحية واسعة النطاق لصالح هذه الفئات.
ولهوجو نشافيز مواقف غير تقليدية على صعيد السياسة الخارجية، وخاصة فيما بتعلق بإسرائيل، فبعد العدوان الإسرائيلي على غزة 2009 أعلنت حكومته أن السفير الإسرائيلي شخص غير مرغوب على الأراضي الفنزويلية ثم تم طرده من البلاد، وسحب تشافيز السفير الفنزويلي من إسرائيل وأعلن أنه خفض مستوى التمثيل مع تل أبيب إلى حده الأدنى لقوله أنه لا فائدة من التعامل مع إسرائيل.

إرسال تعليق

 
حقوق صورة

تعريب و تطوير