آخر الموضوعات;

الاثنين، 29 يوليو 2013

ارهابيون من 84 دولة يحاربون فى سوريا

حبوب هلوسة، جوازات سفر مصرية وتركية وأمريكية وغيرها …هي أبرز ما حصل عليه موقع ” العهد” الإخباري من حصيلة الاشتباكات التي دارت فى رأس العين بين وحدات حماية الشعب الكردي والميليشيات المسلحة الارهابية من 84 دولة والتي انتهت بمقتل عشرات المسلحين وفرار البقية إلى داخل الأراضي التركية، إضافة إلى السيطرة الكاملة للأكراد السوريين على الأجزاء المتبقية من منطقة رأس العين الحدودية مع الدولة التركية .
هذه المعطيات وغيرها كشفها، علي بشار أومري رئيس الحركة الوطنية الكردية للتغير السلمي ، مشيراً إلى أن” وحدات حماية الشعب الكردي عثرت على جثث مواطنين أتراك وسيارات إسعاف تركية وفرنسية كانت بحوزة المهاجمين من العصابات الإرهابية، فضلا عن العثور على أعلام تركية ووثائق أخرى كثيرة” .
السيطرة على مقر الدولة الإسلامية
ولفت أومري إلى أن “الحركة الوطنية الكردية أعلنت مراراً وتكراراً أن الحكومة التركية وأطراف دولية أخرى باتت معروفة شاركت في الاعتداءات على الشريط الحدودي السوري التركي والمناطق الخاضعة لمناطق حماية وحدات الشعب الكردي وقال:” إلا أن الدول والأطراف الداعمة للعمليات المسلحة في المنطقة لم تعترف بهذه الحقيقة لذلك فإننا نؤكد بأن وحدات حماية الشعب الكردي سيطرت بالكامل على منطقة رأس العين بعد أن سيطرت على مقر ما يسمى الدولة الإسلامية في بلاد الشام والعراق والتي تضم جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة ، حيث عثر في المقر على جوازات سفر أجنبية وعربية وبطاقات شخصية منها جواز سفر لمواطن أمريكي وجوازات سفر تونسية وبحرينية ومصرية ومن الوثائق أيضاَ مخططات لمواقع عسكرية في تل تمر والحسكة والقامشلي، حيث تظهر تلك الوثائق الخلافات بين المجموعات المسلحة وانعدام الثقة بينهم وتظهر أيضاً أسماء عناصر “جبهة النصرة ” انضمت إلى صفوف العصابات المسلحة من تركيا وتونس ومصر والإمارات العربية المتحدة “.

إرسال تعليق

 
حقوق صورة

تعريب و تطوير