آخر الموضوعات;

السبت، 3 أغسطس 2013

نصرالله يفجر مفاجأة في مهرجان يوم القدس العالمي

فجَّر الأمين العام لحزب الله اللبنانى سماحة السيد حسن نصرالله مفاجأة بحضوره شخصياً بين الجماهير المشاركة في مهرجان يوم القدس العالمي الذي أقيم في مجمع سيد الشهداء  بضاحية بيروت الجنوبية، مؤكداً على أن "فلسطين التي نتحدث عنها هي فلسطين كلها من البحر إلى النهر، والتي يجب أن تعود كاملة إلى أهلها ولا يجب أحد في العالم لا شيخ ولا سيد ولا أمير ولا ملك ولا رئيس ولا حكومة أن تتخلى أو تتنازل عن حبة رمل واحدة من تراب فلسطين أو قطرة من مائها أو نفطها أو قطعة من أرضها، ولا يملك أحد تفويضاً بذلك".
لسيد حسن نصرالله ذكَّر بأن "في السابع من آب 1979، في الأشهر الأولى لانتصار الثورة الاسلامية في إيران، أصدر الإمام الخميني  بياناً دعا فيه جميع الشعوب المستضعفة في العالم إلى اعتبار آخر يوم جمعة من شهر رمضان الكريم يوماً عالمياً للقدس، وقد أكد الإمام الخامنئي على هذه الدعوة"، وأشار إلى أن "هدف الدعوة تذكير المسلمين والعالم بقضية فلسطين ومنعها من الدخول في النسيان والاستفادة لحشد الطاقات والتبعئة من أجل انقاذ القدس وفلسطين من أيدي الصهاينة وتسليط الضوء على ما تتعرض له فلسطين وشعبها من حصار وتجويع وتهويد وهذه المقدسات من مخاطر".
واعتبر الأمين العام لحزب الله أن "في الثاني من آب 2013 نحن أحوج ما يكون الى هذه المناسبة ونشكر من لبى الدعوة في هذا الطقس الحار"، ولفت إلى أن "الإمام الخميني  وصف "إسرائيل" وصفاً واقعياً ودقيقاً عندما سمّاها بالغدة السرطانية، فهو ورم سرطانية والسرطان يفتك والحل الوحيد عدم إعطاء الفرصة له وعدم الاستسلام واستئصاله"، وأضاف أن "إسرائيل تمثل خطراً دائماً وهائلاً، وهي ليست خطراً فقط على فلسطين والفلسطينيين فهذا وهم وتضليل وجهل، فـ"إسرائيل" تمثل خطراً على جميع شعوب وبلاد المنطقة وأمنها وسيادتها، وهي ليست تهديدا وجوديا لفلسطين فقط بل لكل كيانات وشعوب هذه المنطقة ومن ينكر هو مكابر". 

إرسال تعليق

 
حقوق صورة

تعريب و تطوير