آخر الموضوعات;

الثلاثاء، 21 يناير، 2014

ممثلة الفضائح قبل وبعد التجميل

تعتقد الممثلة الامريكية المغمورة مايلا سينانج (25 عاماً) ان التعرى والظهور بصور فاضحة سوف يجلب لها الشهرة وتصبح نجمة كبيرة فى هوليود 
وتعترف للصحافة بإنها تحسد كيم كارداشيان على جسدها. فقررت مايلا اجراء عمليات تجميل لإزالة الدهون الزائدة على الفخذين ونفخ الشفتين وزيادة حجم الثدي ليصبح جسمها مشابهاً لكارداشيان.
عندما قررت كيم منذ فترة التباهي بصورها على موقع "Instagram" وضعت صورتها الفاضحة وهي بثياب السباحة البيضاء، ولكن مايلا لن تسكت على ذلك. فقامت الموظفة السابقة في فندق "W Hotel" في نيويورك مايلا سيناناج بالتقاط صورة لها في البكيني متخذة وضعية كيم ذاتها في الصورة التي أحدثت صخباً.
وتحدثت مايلا بصراحة في حوارها لموقع "TMZ" الأمريكي قائلة: "أستطيع أن لا أحب كيم كارداشيان بقدر المستطاع، ولكنها ذكية وجنسية، وأعتقد أنني أشبهها كثيرا لذلك لماذا لا يمكنني إنتاج فيلم جنسي (وهذا الفيلم صدر في يوليو من العام الماضي تحت عنوان "Myla Sinanaj: The Anti-Kim XXX") وقد حقتت الشهرة بهذا الشكل؟".

إرسال تعليق

 
حقوق صورة

تعريب و تطوير