آخر الموضوعات;

الثلاثاء، 18 فبراير، 2014

حكاية احمد المسلمانى مع الممثلة المغمورة

لا يملك احمد المسلمانى من الخبرات شىء يذكر لكن حظه اوقعه امام السيد ياسين مدير مركز الاهرام للدرسات السياسية الاسبق فعينه فى المركز وصار المسلمانى صحفيا فى الاهرام ، وبعد سنوات سعى للعمل معدا تلفزيونيا فى قناة المحور لكنه فشل فتوسط له صحفى كبير ليقدم برنامجا فى قناة دريم ، وعندما اشتعلت ثورة 30 يونيو 2013 دافع المسلمانى عن المحكمة الدستورية العليا وعن رئيسها الذى عين يوم 1 يوليو وصار رئيسا للجمهورية بعدها بيومين فى 3 يوليو 2013 ، لم يكن عدلى منصور سياسيا ولا يعرف شىء عن القوى والتيارات السياسية ولم يجد امامه غير الشاب اليافع احمد المسلمانى ليشرح له خريطة القوى على الارض ، وفجأة اصبح المسلمانى حاكما بأمره وتصور انه الرئيس ، ووضع امام الرجل الطيب عدلى منصور 150 اسما ليختار منهم من يشاء فى المواقع القيادية ، وبالفعل وقع الرجل الطيب فى الفخ فعين اعضاء المجلس الاعلى للصحافة ، واعضاء المجلس القومى لحقوق الانسان ،والمجلس الاعلى للثقافة ، ومستشارى الرئيس ، من 150 اسم وضعهم المسلمانى امامه ، ولم ينس المسلمانى الاتصال بالاسماء المختاره ليؤكد لهم انه اختارهم لتحمل المسؤولية وصار المسلمانى صاحب الفضل على الجميع .. وليست مصادفة ان اعضاء المجالس المعينة تتكرر اسمائهم وكان مصر هى 150 فقط اختارها المسلمانى .
ويردد اصدقاء المسلمانى ومعارفه انه ضعيف امام النساء ، ومن بين الفتيات التى تعرف عليها وظهر معها اكثر من مرة ممثلة مغمورة تدعى ميان الحلوانى جري تصويرها فى أكثر من مناسبة، ومنها صور التقطت فى فندق فورسيزون.
وميان ممثلة شابة مثلت مرة واحدة فى مسلسل الكبير أوى مع النجم احمد مكى ثم استعان بها حسن راتب صاحب قناة المحور فجأة لتقدم برنامج بعنوان بعيدا عن السياسة استمر عدة حلقات ثم توقف كما بدأ.

إرسال تعليق

 
حقوق صورة

تعريب و تطوير