آخر الموضوعات;

الثلاثاء، 25 مارس، 2014

شعبية حمدين صباحى من الاسكندرية الى اسوان

تنشر وكالات الانباء العالمية تقاريير متلاحقة عن تنامى شعبية حمدين صباحى المرشح لرئاسة الجمهورية ، ومن اهم ملاحظات الوكالات ان شعبية حمدين تتركز فى فئات الشباب والمرأة ، وان شعبيته تتزايد بشكل كبير جدا فى الريف ربما لانه مدافع عنيد عن العمال والفلاحين ، وتلاحظ الوكالات ايضا ان اشد خصوم حمدين من الفلول والارهابيين لا يستطيعون تجريحه فى شىئ سوى ترويج شائعات واكاذيب سرعان ما تتبخر بسبب وضوح وشفافية مرشح الثورة وصلابة حملته الانتخابية التى تعمل متطوعة حبا فى الرجل وايمانا بمواقفه
تلاحظ الوكالات ايضا ان لقاء تلفزيونى واحد يظهر فيه المرشح الرئاسى يكسبه تعاطف مئات الالاف من المصريين الذين يكتشفون صدق الحديث وحلاوة البيان والفهم العميق للمشاكل والرؤية العلمية للحلول 
وعلى غير المعتاد من المرشحين فان صباحى لا يتلون ولا يجامل فى الحق وكان يستطيع ببساطه ان يكسب اصوات الاخوان وانصارهم اذا هاجم المشير السيسى لكنه اعلن صراحة انه ضد من يعتبر 25 يناير نكسة وضد من يعتبر 30 يونيو انقلاب ، هذا الموقف الشجاع جعل صباحى مرشح الثورة عن جدارة واستحقاق ومرشح المصريين الطيبين الذين سينتخبوه حتما حتى لو لم يعلنوا موقفهم صراحة
بمجرد ظهور صورة حمدين صباحى فى اى مكان من ارض مصر من الاسكندرية الى اسوان يلتف الشباب حولها ويعلنون موقفهم ..شمال يمين بنحبك يا حمدين
القضية ليست انتخابات بين شخصين محبوبين ينتميان الى ثورة 30 يونيو ولكنها منافسة لصناعة المستقبل .. اما تختار المستقبل الواعى النامى الديمقراطى المدنى الحامى لكرامتك  او تعود الى فساد مبارك وعنف الشرطة وظلم القضاء وسيطرة المحاسيب والمقربون من الحاكم

إرسال تعليق

 
حقوق صورة

تعريب و تطوير