آخر الموضوعات;

الجمعة، 25 يوليو، 2014

الرئيس يتزوج من عشيقته رسميا

قرر الرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند الزواج من عشيقته الممثلة جولي جاييه يوم 12 أغسطس المقبل.
وفي حال صدقت الأقاويل فإنه سيكون ثاني عرس في «الإليزيه» تحت راية الجمهورية الفرنسية الخامسة، بعد زواج الرئيس السابق نيكولا ساركوزي والمغنية كارلا بروني.

قرر الرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند الزواج من عشيقته الممثلة جولي جاييه يوم 12 أغسطس المقبل.
وفي حال صدقت الأقاويل فإنه سيكون ثاني عرس في «الإليزيه» تحت راية الجمهورية الفرنسية الخامسة، بعد زواج الرئيس السابق نيكولا ساركوزي والمغنية كارلا بروني.
هولاند (59 عاما) الذي لم يتزوج بعقد رسمي من قبل، سبق له أن ارتبط بحياة مشتركة استمرت لربع قرن، مع رفيقته الوزيرة الاشتراكية سيجولين روايال، أثمرت 4 أبناء هم اليوم في سن الشباب. 
وانتهت العلاقة بسبب دخول امرأة ثانية على الخط هي الصحفية فاليري تريرفيلر. وما زال الفرنسيون يذكرون نقمة سيجولين التي أبلغت وكالة الصحافة الفرنسية بأنها طلبت من شريك حياتها أن يحزم حقائبه ويغادر منزل الأسرة.
أما جولي غاييه (42 عاما) فقد سبق لها الزواج من المخرج الأرجنتيني سانتياجو أميجورينا الذي أنجبت منه ولدين قبل أن يتطلقا.
دخل هولاند إلى «الإليزيه» رئيسا برفقة فاليري تريرفيلر في ربيع 2012. وفي مطلع العام الجاري أعلن انفصاله عنها بعد افتضاح علاقة موازية كان يقيمها مع الممثلة جولي جاييه.
ومنذ ستة أشهر يعيش الرئيس الفرنسي وحيدا من دون امرأة في القصر، كما يظهر وحيدا في الحفلات الرسمية وزيارات الدولة وعند استقبال الملوك والزعماء وزوجاتهم. 
ويرى خبراء التلميع السياسي أن هذا الوضع يضر بصورة الرئيس الذي يعاني، أصلا، من تراجع هائل في شعبيته بين مواطنيه، بحيث إن المستوى تدهور بشكل قياسي غير مسبوق بالنسبة لمن سبقه في كرسي الحكم.


إرسال تعليق

 
حقوق صورة

تعريب و تطوير